إستراتيجية أمنية محكمة للمركز الترابي للدرك الملكي بأولاد عبدون لاستتباب الأمن

0

 

 خريبكة_أشرف لكنيزي

في إطار الحملات التمشيطية الأمنية المتواصلة التي يقوم بها المركز الترابي للدرك الملكي بخريبكة سرية أولاد عبدون، وبفضل التدابير المحكمة والتوجيهات المسؤولة الصارمة من طرف كل من القائد الجهوي، والقائد الإقليمي، وقائد المركز، عرف إقليم خريبكة على مستوى جماعة أولاد عبدون إستراتيجية إستباقية خاصة على مستوى “الرحبة” المكان المخصص لبيع وشراء أضاحي عيد الأضحى المبارك، ساهمت بشكل كبير في توفير جميع الظروف الأمنة لجل المرتفقين من بائعين، عارضين، زبناء، وزائرين.

حيث قام قائد سرية الدرك الملكي أولاد عبدون، بتعزيز تواجد الوحدات التابعة للدرك الملكي بمداخل السوق، حيث تسهر طيلة اليوم وفي ساعات متأخرة، للقيام بحملات تمشيطية واسعة، من أجل تفادي تربص السارقين بمحيط السوق، وهي البادرة التي لقت إستحسان مرتفقي رحبة سوق أولاد عبدون بخريبكة.

استراتيجية شمولية هادفة، ساهمت في الانتشار المبكر، الاستباقي والمحكم لعناصر الدرك الملكي وذلك بتعزيزات بشرية ولوجيستيكية هامة قصد السيطرة على البؤر السوداء بالنفوذ الترابي لإقليم خريبكة، والتحكم في حركة السير والجولان، و استتباب الأمن، ومحاربة كافة الظواهر الخطيرة.

وقد خلفت هاته التحركات الأمنية الإستباقية ارتياحا عميقا واستحسانا لدى ساكنة الاقليم والجماعات المجاورة لها نظرا لنجاعتها وصرامتها في التصدي لكل أشكال الجريمة واستتباب الأمن والنظام العام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.