البنك الأفريقي للتنمية والبنك الشعبي المركزي يوقعان اتفاقا لتقاسم المخاطر بقيمة 70 مليون دولار لصالح الشركات والتجارة الأفريقية

0

وقع البنك الإفريقي للتنمية والبنك الشعبي المركزي اتفاقا لتقاسم المخاطر بقيمة 70 مليون دولار أمريكي لتشجيع تمويل القطاع الخاص وتنشيط التجارة في أفريقيا. ويمثل هذا المبلغ الحد الإجمالي للمخاطر المخصصة للبنوك الأفريقية المحلية.

وقع البنك الإفريقي للتنمية والبنك الشعبي المركزي اتفاقا لتقاسم المخاطر بقيمة 70 مليون دولار أمريكي لتشجيع تمويل القطاع الخاص وتنشيط التجارة في أفريقيا. ويمثل هذا المبلغ الحد الإجمالي للمخاطر المخصصة للبنوك الأفريقية المحلية.

وسيسمح هذا الاتفاق بزيادة تعزيز التزام مجموعة البنك الشعبي المركزي في مجال تمويل المعاملات التجارية في أفريقيا، إذ سيوفر لها المزيد من فرص دعم زبائنها، وتقوية علاقاتها مع البنوك الأفريقية المحلية، التي تواجه بشكل متزايد انخفاضً ا في خطوط التمويل والتأكيد لدى مراسليها الأجانب.

وأكّد المدير العام لشمال أفريقيا بالبنك الأفريقي للتنمية السيد محمد العزيزي، خلال توقيع الاتفاق، قائلا “جنبا إلى جنب، ً نقدم حلولا لإطلاق إمكانات الشركات التي تؤمن بمستقبل قارتها، وتستثمر فيها وتخلق قيمة مضافة وفرص عمل”.

وأضاف الممثل المقيم للبنك المغرب، السيد أشرف ترسيم، أن “هذه الشراكة مع البنك الشعبي المركزي تتضمن أهدافا تتمثل في تنويع القدرة الإنتاجية للمغرب، وتقوية تنافسيته، وخلق عائدات ضريبية إضافية، مع توفير فرص عمل جديدة”.

وأعلن المدير العام للبنك الشعبي المركزي وقطب المعاملات الدولية السيد كمال مقداد أن “هذا الاتفاق الجديد مع البنك الأفريقي للتنمية يمثل نموذجا مناسبا للتعاون بين بلدان الجنوب، إذ يقدم حلا شاملا يتكيف مع احتياجات التنمية للتجارة ً الأفريقية البينية وتجارة أفريقيا مع بقية العالم. كما يوفر في آن واحد، حلولا تمويلية ومواكبة المعاملات التجارية للشركات الأفريقية، ويعزز ترسيخ البنوك المحلية القارية بشكل أفضل على المستوى الدولي”.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.