قائد الملحقة الإدارية الثانية يقود حملة تطهيرية لإجلاء المتسكعين

0

 

خريبكة_أشرف لكنيزي

قاد محمد قيدور قائد الملحقة الإدارية الثانية بخريبكة، مرفوقا بكل من رجال الآمن والسلطة المحلية، نهاية الأسبوع المنصرم حملة تطهيرية لإجلاء المتسكعين بحي الحبوب وخاصة في الشارع الفاصل بين سوق السمك، والسوق القديم حيث كانت تشكل نقطة سوداء، لما يسببه هؤلاء المتسكعين من ضوضاء وضجيج للمرتفقين والساكنة خاصة بعد منتصف الليل، من خلال صوت الموسيقى الصاخبة والكلام الساقط الخادش للحياء.

وخلفت هاته الخطوة التي أقدمت عليها السلطة المحلية رفقة باقي الشركاء بما فيهم شركة النظافة المحلية، وقع إيجابي لدى الساكنة المجاورة لهذا الفضاء، خاصة بعدما تسلل الخوف لديهم حول إشكالية تحول هاته النقطة فيما بعد لبؤرة تجمع من أجل تعاطي المخدرات واحتساء الكحول.

واستقينا أراء أحد الجيران الذين “قدموا شكرهم الخالص للسيد قائد الملحقة الإدارية الثانية، وجميع رجال وأعوان السلطة، ورجال الأمن والقوات المساعدة، ورجال النظافة بخريبكة، على هذا العمل النبيل الذي تم من خلاله الحفاظ على حرمة المسجد المجاور للحي (مسجد الإمام مال) ، وكذلك تعزيز الطمأنينة في نفوس الساكنة التي خلف قرار إجلاء المتسكعين ارتياحا واسعا عند جميع أفراد الأسر من صغارهم لكبارهم”.

كما ناشد المتحدث المسؤولين عن شركة النظافة المحلية، “بضرورة تكثيف عمليات التطهير بهذا المكان المجاور لسوق السمك وما تخلفه الأزبال من روائح تزكم الأنوف وتكثم النفوس”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.