“قراءة في مشروع قانون المسطرة المدنية” موضوع ندوة علمية بخريبكة

0

 

خريبكة_أشرف لكنيزي

احتضنت قاعة الندوات لمقر هيئة المحامين بخريبكة، يوم الخميس 27 يونيو المنصرم، ندوة علمية حول موضوع “قراءة في مشروع قانون المسطرة المدنية”،

وشكلت الندوة التي تمت بحضور كبار النقباء، وفقهاء القانون وباحثين وقضاة ومحامين، مناسبة لمقاربة الموضوع، وإثارة النقاش بين مختلف المهتمين بالقوانين الإجرائية والمسطرية.

واستهل الأستاذ السعيد الطاهيري نقيب هيئة المحامين بخريبكة كلمته الافتتاحية، بالترحيب بمختلف المسؤولين القضائيين، والسادة المحامون وأصحاب المهن القضائية ورجال الصحافة والإعلاميين، حيث أبدى السيد النقيب وجهة نظره حول مشروع قانون المسطرة المدنية مشيرا إلى أوجه القصور التي تعتريه والحاجة إلى إصلاحات وفق دستور المملكة والمواثيق الدولية وتمكين المواطنين من الولوج المستنيرة إلى العدالة وفق مقاربة حقوقية شاملة.

فيما انصبت مداخلة رئيس المحكمة المدنية بالدار البيضاء الدكتور سمير ايت أرجدال في موضوع يتعلق “بمشروع قانون المسطرة المدنية وسؤال الفاعلية الإجرائية “مبرزا أهمية إصدار قانون مسطرة مدنية الجديد وفق التطورات الحالية ضمانا لتحسين مناخ الاستثمار وتحقيق تنمية اقتصادية وجعل القوانين المغربية واضحة وشفافة وتمكين المواطن من أحكام سريعة وإجراءات قانونية سليمة وواضحة.

وتدخل أيضا الدكتور عبد الرحمان الشرقاوي أستاذ بكلية الحقوق السوسي الرباط في موضوع “نظرات في طرق الطعن وفق رؤية مشروع قانون المسطرة المدنية”.

بينما انصبت أيضا مداخلة الأستاذ عبد الكبير طبيح محام بهيئة الدار البيضاء حول موضوع “مدى احترام مشروع قانون المسطرة المدنية للدستور والحقوق المتقاضين ”

وسجل عدد من المتدخلين التراجع الحقوقي في مشروع قانون المسطرة المدنية وتقليص دور المحامي في الإجراءات القضائية، كما عددوا الفراغات التي أفرزها الواقع العملي، والاختلالات التي أبانت عنها الممارسة القضائية سواء على مستوى الزمن القضائي، وصعوبات التنفيذ وتأخير التبليغ، وذلك من أجل تداركها في المشروع الحالي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.