مجموعة صوناسيد تكشف عن هويتها الجديدة التي تعبر عن رؤيتها للمستقبل

0

مع حلول الذكرى السنوية الخمسين، كشفت مجموعة صوناسيد الرائدة في قطاع الصلب وطنيا، عن الهوية الجديدة لعلامتها التجارية التي تعكس التزامها المتواصل بالابتكار والاستدامة والتميز.

فمنذ سنة 1974، تساهم مجموعة صوناسيد بشكل فعال في بناء المغرب بكل افتخار، كما تعمل هذه المجموعة، انطلاقا من موقعها في ريادة صناعة الحديد المغربي، على توسيع أنشطتها عبر إنتاج تشكيلات مبتكرة من الحديد ذو قيمة مضافة عالية وموجه لقطاع البناء وكذا لأسواق مربحة جديدة كقطاع السيارات.

تجسد هوية العلامة التجارية الجديدة للشركة هذه التقاليد المبنية على التميز وتوضح كذلك رؤيتها المستقبلية.

هوية العلامة التجارية الجديدة، تعبير عن طموح قوي

تعزز الهوية الجديدة لمجموعة صوناسيد موروثها التاريخي الذي يمتد لنصف قرن والتزامها المتجدد بالاستدامة.

لقد رُسم الحرف «S» بشكل يوحي بالحركة كتعبير عن الديناميكية والمرونة والعصرنة، وهي هوية تعكس إرادة مجموعة صوناسيد لاستكشاف آفاق جديدة من أجل رفع تحديات الغد، مع التمسك بالمبادئ التي بصمت مسارها منذ التأسيس.

الابتكار والاستدامة، أسس تمركز العلامة التجارية

في نفس السياق، كشفت مجموعة صوناسيد عن شعارها الجديد (The Power of Steel, the Future of Green)، “حديد صوناسيد، قوة واستدامة” الذي يؤكد تموقعها كعلامة تجارية ملتزمة بمواكبة أحدث تطورات القطاع، من أجل بناء مستقبل أفضل وعالم يشبه الحديد الذي تنتجه: قوي ومرن ومستدام.

في هذا الصدد، صرح السيد إسماعيل أقلعي، المدير العام لمجموعة صوناسيد بما يلي: «إن استراتيجية تجديد العلامة التجارية التي نتبعها تعزز إرادتنا لفتح صفحة جديدة من تاريخنا، حيث إن الابتكار والاستدامة والتميز صفاتٌ توجه كل الخطوات التي نقوم بها، كما أنها تجسد القيم التي نتبناها والتي ترتكز على التضامن والنزاهة والجرأة.

إن هذا التحول يعزز مكانة مجموعة صوناسيد كرائد على المستوى الإفريقي في مجال إنتاج الحديد الأخضر، ويجسد طموحنا في مواصلة البناء المستدام للمغرب والمساهمة في إشعاعه الدولي، بفضل الثقة التي نحظى بها لدى شركائنا”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.