شبكة س.ؤ.د C.O.D تدفع رواد الأعمال المغاربة نحو التغلب على تحديات التجارة الإلكترونية العالمية

0

تتميز شبكة س.ؤ.د(C.O.D)، التي يقع مقرها في أكادير ودبي، على ساحة التجارة الإلكترونية الوطنية والدولية من خلال اقتراح حل مندمج يدفع رواد الأعمال المغاربة نحو النجاح الرقمي. وهي تلعب دورا حاسما في تحقيق رؤية المغرب باعتباره “أمة رقمية”، تؤكد شبكةس.ؤ.د(C.O.D)نفسها كشريك مفضل لرواد الأعمال الراغبين في الازدهار في قطاع التجارة الإلكترونية، سواء لبيع المنتوجات عبر الإنترنت في الخارج، أو للولوج إلى أسواق جديدة. وبفضل أثرها الاقتصادي والاستراتيجي الكبير، أصبحت المنصة الآن بمثابة محفز رئيسي للتحول الرقمي في المغرب.

الأثر المزدوج لشبكة س.ؤ.د(C.O.D)

يستهدف حل شبكة س.ؤ.د(C.O.D)قطاع التجارة الإلكترونية الديناميكي في المغرب، مما يسرع توسعه العالمي. مع تدفقات للعملات الأجنبية تصل إلى 35 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من سنة 2023 للشركات التي تمر عبر شبكة س.ؤ.د(C.O.D)، أصبحت الشركة محركًا رئيسيًا للنمو الاقتصادي، مما يخلق فرص عمل لا تقدر بثمن، خاصة للشباب المغربي، ويتغلب على تحديات نشاط مربح للغاية في عصر التحول الرقمي الشامل.  وبهذا الصدد، يقول راقي بنشعو، المؤسس المشارك لشبكة س.ؤ.د(C.O.D)، “تتمثل رؤيتنا في تمكين الجميع من بدء أعمالهم التجارية الإلكترونية وتطويرها وتوسيع نطاقها في المغرب وإفريقيا الناطقة بالفرنسية، وكذلك في الشرق الأوسط: المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين وعمان”.

كيف يمكن تحويل العوائق إلى فرص، القصة الملهمة من شبكة س.ؤ.د(C.O.D)

انطلقت مغامرة س.ؤ.د(C.O.D)Network عندما واجه قادة الشركة، تجار الأنترنت، تحديات لوجستية عالمية لا حصر لها. “لقد بدأنا مسارنا كبائعين في مجال التجارة الإلكترونية ونحن ندرك تمامًا التحديات التي يواجهها رواد الأعمال المغاربة و زبنائنا  في المناطق التي نعمل فيها. لقد كانت العقبات هائلة، لكننا كنا نعي أن حلها سيكون ليس فقط مفيدا بالنسبة لنا، بل سيساعد أيضًا رواد الأعمال الطموحين على الإبحار في عالم التجارة الإلكترونية العالمية المعقد.” يوضح راقي بنشعو.

حل شامل لجميع المقاولين….

وهكذا وبفضل إتقانهم لعوامل النجاح الرئيسية للقطاع، قام مديرو س.ؤ.د(C.O.D)   Networkبتصميم حل مندمج، مما يسهل عملية البيع عبر الإنترنت لكل من البائعين لأول مرة الذين يخطون خطواتهم الأولى في التجارة الإلكترونية كما للبائعين ذوي خبرة الذين يتطلعون إلى النمو. وسواء كان مقر الشركة في التايلاند ويتطلع إلى البيع لدول الشرق الأوسط أو أي مدار آخر عبر الحدود، فإن شبكة س.ؤ.د(C.O.D) تتفهم وتحلل العقبات في كل مرحلة من العملية. واستجابة لانتظارات الفاعلين، تقدم المنصة حلاً متكاملا، مع نظام بيئي تم تطويره بدقة لمواكبة التجار الإلكترونيين من المنبع إلى المصب. ويضيف راقي بنشعو قائلاً: “إن مهمتنا في إنشاء منصة التوصيل والبيع التي تسهل مجموع عمليات التسويق عبر الإنترنت، بدءًا من التموين من المنتجات إلى غاية التسليم، مرورا بالتخزين والشحن وتحصيل الأداءات للتجار الإلكترونيين”.

… والقيم الأساسية التي توجه تمكين ريادة الأعمال

كذلك، لبناء شراكات قوية ودائمة، تعتمد شبكة س.ؤ.د(C.O.D)على القيم الأساسية التي تشكل التزامها بتمكين ريادة الأعمال ورضا الزبناء والمصداقية والتحسين المستمر لخدماتها.

الأثر الاقتصادي والاستراتيجي للتجارة عبر الإنترنت

لا يمكن، إذن، إنكار أن التسويق عبر الإنترنت، وهو في أوج بروزه، يوفر فرصا غير محدودة للدول النامية مثل المغرب. وتدعم هذه الأرقام المثيرة، حتى بالنسبة لسوق شابة نسبيا، رؤية شبكة س.ؤ.د(C.O.D)في جعل التجارة الإلكترونية واحدة من الركائز الأساسية للقطاعات، التي توفر أكبر عدد من فرص الشغل والعملات الأجنبية في المغرب.

 

 

نبذة عن شبكة س.ؤ.د(C.O.D)

تأسست س.ؤ.د(C.O.D)Network في 2021، من قبل 4 شركاء قدم كل منهم خبرته، وهي منصة B2B2C مقرها في المغرب ودبي. وتمكن الشركات، من جميع الأحجام، من بيع المنتجات عبر الإنترنت في العديد من البلدان في الشرق الأوسط (الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين وعمان) وإفريقيا الناطقة بالفرنسية (السنغال وساحل العاج) وخارجها. مع فريق من الخبراء في مجال التسويق الرقمي، وسلسلة التوريد، والتحصيل، والعلاقات مع الزبناء، ….

 تقدم س.ؤ.د(C.O.D)Network حلاً جاهزًا، مما يؤثر بشكل ملموس على التشغيل، وعلى احتياطي العملات الأجنبية، والترويج لـ علامة صنع في المغرب.

تدير المنصة جميع الجوانب التشغيلية للتجارة الإلكترونية، مما يسمح لزبنائها بالتركيز على التسويق وإطلاق أعمالهم. واليوم، تجمع شبكة س.ؤ.د(C.O.D)بين أكثر من 300 شركة تجارة إلكترونية بدءًا من أصغر تجار التقسيط إلى أكبرهم وتعالج ما يقرب من 5000 طلب يوميًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.