السيادة الغذائية في قطاع الحليب: سنطرال دانون تعطي انطلاقة المرحلة الثانية من برنامج “حليب بلادي

0

 

بعد نجاح المرحلة الأولى التي ركزت على مواكبة 30 مركزا لتجميع الحليب، يشملون 1600 من مربي البقر الحلوب بمنطقة الشاوية، يعمل برنامج “حليب بلادي” التابع لسنطرال دانون على توسيع نطاق المستفيدين منه والتعبئة لإطلاق مرحلة ثانية أكثر طموحًا اعتبارًا من سنة 2023، والتي تستهدف 10000 من مربي البقر الحلوب نخرطين ب170 تعاونية موزعة على مختلف جهات تجميع الحليب التابعة للشركة،  حيث بالإضافة الى منطقة الشاوية، سيتم في مرحلة أولية تأطير تعاونيات جديدة في منطقة دكالة خلال سنة 2023. ومن ثم تعاونيات باقي المناطق في السنوات المقبلة.

تم إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج على هامش ندوة تم تنظيمها في 4 ماي 2023 في إطار الدورة الخامسة عشر من المعرض الدولي للفلاحة في مكناس، حول موضوع “حليب بلادي: برنامج سنطرال دانون في خدمة السيادة الغذائية في قطاع الحليب “. وقد أقيم الحدث بحضور مسؤولين من سنطرال دانون وممثلين عن وزارة الفلاحة والقرض الفلاحي للمغرب ومسؤولين من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس ومربو البقر الحلوب وكذلك رؤساء تعاونيات ووسائل إعلام.

تتمثل مهمة برنامج “حليب بلادي” في تطوير انتاج الحليب بالمغرب وكذلك تعزيز نموذج مستدام لإنتاج الحليب من خلال تحسين الظروف المعيشية لصغار مربي البقر الحلوب وتعزيز قدرتهم على الصمود، لا سيما في مواجهة التغيرات المناخية، والتي كانت عواقبها وخيمة على قطاع الحليب الوطني ، بسبب موجات الجفاف التي شهدها المغرب على وجه الخصوص.

يهدف البرنامج إلى تأطير وتطوير المربين الصغار للبقر الحلوب، الذين يشتغلون في قطاع منظم، وفي انسجام تام مع البرامج المختلفة التي تديرها الدولة، ولا سيما مخطط “الجيل الأخضر”.

وفي هذا السياق ، يعتمد برنامج “حليب بلادي” في نهجه على مشاركة العديد من الشركاء المباشرين وغير المباشرين ، ولا سيما وزارة الفلاحة، القرض الفلاحي للمغرب، والعديد من الجهات الفاعلة الأخرى. ومن جملة الأهداف : تزويد مربو البقر الحلوب بإمكانية الوصول المستمر إلى خدمات التمويل ، وتوريد المعدات ، والتكنولوجيا الخضراء للمشاركة في بناء قطاع مستدام و صديق للبيئة ، من خلال تشجيع الممارسات الفلاحية المتجددة ورقمنة آليات العمل، مع دعم عصرنة نشاط مربي الأبقار الحلوب والاستخدام الأمثل للموارد.

في إطار دعمه ومواكبته لصغار الفلاحين من مربي البقر الحلوب، يهدف برنامج “حليب بلادي” إلى تحقيق عدة أهداف تشمل ثلاث محاور :  اجتماعية ، واقتصادية ، وبيئية.

1- المحورالاجتماعي:

*بناء قدرات مربو البقر الحلوب من خلال الدعم والمواكبة المستمرة والتكوين على مبادئ إدارة تربية البقر الحلوب

* تحويل التعاونيات إلى فضاءات للتأطير وخدمة مصالح مربي البقر الحلوب

* مواكبة الشباب لتنمية روح المقاول الذاتي وتهيئ الجيل القادم

* تشجيع تمدرس الأطفال بالعالم القروي.

2-المحور الاقتصادي:

* تحسين مردودية صغار مربي البقر الحلوب وبالتالي تحسين ظروفهم المعيشية.

* تحسين الممارسات والمعدات والبنية التحتية على مستوى الضيعات ومراكز جمع الحليب.

* تشجيع الإنتاج المحلي من أعلاف الماشية

* تحسين النسل و الصحة الحيوانية.

3-المحور البيئي:

* إعادة تدوير المخلفات والنفايات السائلة على مستوى الضيعة ومركز تجميع الحليب.

*  استخدام الطاقات المتجددة.

*  ترشيد استعمال للمواردالمائية وذلك باستخدام الأعلاف المتكيفة مع الظروف الصعبة، التي تستهلك كميات أقل من المياه وعوامل الإنتاج.

* المساهمة في التحكم بشكل أفضل في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والميثان في الضيعات.

في نهاية اللقاء، وقعت التعاونيات التي تمثل مربي البقر الحلوب، شركاء سنطرال دانون، ميثاق عضوية “حليب بلادي ” مما يعطي الإطلاق الرسمي للمرحلة الثانية من البرنامج.

وفي تعليقها على هذا التوقيع، صرحت السيدة ناتالي ألكيي ، الرئيسة المديرة العامة لسنطرال دانون: “يسعدنا بشكل خاص اليوم إطلاق المرحلة الثانية من برنامج” حليب بلادي “. حيث أن نجاح المرحلة الأولى يؤكد قرارنا بزيادة عدد المستفيدين من 1600 إلى 10000 من صغار مربي البقر الحلوب اعتبارًا من هذا العام. وتولي سنطرال دانون اهتمامًا خاصًا لصغار مربي البقر الحلوب كما يقدم “حليب بلادي ” نموذجًا لدعم التنمية المستدامة لنشاطهم ، وفي نفس الوقت التأثير الإجابي على الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية “.

واختتمت تصريحها بأنه:” لم يكن برنامج “حليب بلادي” ممكناً لولا دعم وزارة الفلاحة التي وفرت الظروف المثالية لإنجاز مثل هذا المشروع. ويتماشى هذا البرنامج أيضًا مع توصيات مخطط “الجيل الأخضر”. و تساهم الإنجازات المتوقعة لبرنامج “حليب بلادي” على تعزيزالسيادة الغذائية في قطاع الحليب بالمغرب “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.