المنتدى الدولي الأول للكيمياء المنظم من طرف فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء – الرباط، 17 و18 ماي 2023 المغرب، مركز مستقبلي للكيمياء العالمية

0

 

نظمت فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء، يومي 17 و18 ماي بالرباط، المنتدى الدولي الأول للكيمياء، بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة،والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، والمكتب الشريف للفوسفاط، والاتحاد العام لمقاولات المغرب،والجمعية المغربية للمصدرين، والفيدرالية المغربية لصناعة الأدوية والابتكار الصيدلي، وكلية الطب والصيدلة. تحت شعار بروز صناعة وطنية تعزز دينامية أعمال واعدة يمكن أن تنحو نحو سيادة صناعية وطنية حقيقية، تنسجم اشغال هذا المنتدى الأول انسجاماتاما مع روح الرسالة التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في الدورة الأولى بمناسبة “اليوم الوطني للصناعة”:كما ينبغي الاستعداد الكامل لولوج عهد صناعي جديد، يتخذ من مفهوم السيادة هدفاً ووسيلة. ولكسب هذا التحدي، فإن بلدنا تحتاج إلى صناعة تستوعب أنشطة وخبرات جديدة، وتوفر المزيد من فرص الشغل.”

سجل هذا المنتدى الأول مشاركة السيد رياض مزور، وزير الصناعة والتجارة، السيدة ليلى بن علي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، وجميع الفيدراليات المهنية في المملكة،مع حضور خبراء بارزين ومنظمات مغربية وأجنبية مرموقة.

ومكن هذا المنتدى الدولي الأول للكيمياء، والذي نُظم كفضاء تفاعلي لتبادل الأفكار والخبرات،المشاركين من بناء علاقاتهم التجارية وتعزيزها،مع استكشاف آفاق جديدة لشراكات مربحة لجميع الأطرافبين الدول الأفريقية وعلى الصعيد الدولي. وقد تناول منتدى الرباط للكيمياء، الذي نظم في جلسات عامة ومداخلات رئيسية وحلقات للتفكير والمناقشة، مواضيع ومحاور رئيسية للتحليل تركز في الوقت ذاته على اهتمامات المهنيين والفاعلين المعنيين من القطاع العام وكذلك الخبراء الوطنيين والدوليين.

تميزت الجلسة الافتتاحية للمنتدى على وجه الخصوص بمداخلة السيد رئيس فيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياء، السيد عابد شاغار، الذي قدم لمحة عامة عن إنجازات آفاق وتحديات القطاع، مع إلقاء نظرة استشرافية على الأنشطة المهمة القادمة.

وكان من بين المتحدثين في هذه الجلسة الافتتاحية الوزير رياض مزور، والوزيرة ليلى بن علي، والسيد شكيب علج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وسعادة سفير ألمانيا بالمغرب، السيد روبرت دولغر.

وسلطت الكلمات الرئيسية، لمتحدثين من جميع أنحاء العالم، الضوء على قطاع في تغير مستمر. وفي هذا السياق، قدم العديد من المتحدثين خبراتهم، كل في مجال نشاطه، وهو ما أثرى النقاش الى حد كبير. وقد قام بتسيير هذا الجزء من المنتدى خبراء بارزون، منهم السيد علي صديقي، المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، والسيد محمد بنشعبون، المدير العام لصندوق محمد السادس للاستثمار، والسيد رشيد اليزمي، خبير وباحث وفيزيائي وكيميائي كهربائي، والسيدة جوليانا هوسكن فيرنيك، نائبة رئيس أفريقيا باسف BASF، والسيد سامي ماينيتش رئيس شركة افريقيا داو للكيماويات Afrique Dow Chemicals، فضلا عن ممثلين عن المجموعات الدولية الكبرى في مجال الكيمياء مثل بايرBayer، إيرليكيد Air Liquide، بروكترآند غامبل P&G…

ركزت حلقات النقاش خلال هذين اليومين التفكير والنقاش حول القضايا الحالية ذات الأهمية بالنسبة للقطاع، لا سيما الموضوعات التالية ذات الأولوية:

  • أية منظومة للبطاريات عالية الأداء
  • صناعة الأدوية والسيادة الصحية
  • مركز المغرب العالمي للكيمياء وفرص الاستثمار
  • الكيمياء ورأس المال البشري: التدريب والبحث والتطوير والمجالات الأخرى ذات الصلة.
  • الكيمياء المغربية كقطاع مستثمر في إفريقيا (المكتب الشريف للفوسفاط، الصيدلة، الكيمياء)
  • التآزر بين الفيدراليات الصناعية لتحقيق السيادة الصناعية
  • انفتاحفيدرالية الكيمياء وشبه الكيمياءعلىالعالم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.