“المكتب الشريف للفوسفاط” يحقق عائدات قدرها 3.4 مليارات درهم في 3 أشهر فقط من هذا العام

0

كشف بلاغ لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط حول نتائجها المالية لمتم يونيو 2023، بأن المجموعة حققت نتيجة صافية بقيمة 3,4 مليارات درهم برسم الفصل الأول من سنة 2023.

وأضاف المصدر ذاته أن رقم معاملات المكتب الشريف للفوسفاط ارتفع ليبلغ 37,6 مليار درهم، برسم الفصل الأول من سنة 2023، مقابل 56,01 مليار درهم المسجل خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية.

ويعزى هذا الانخفاض بالأساس إلى تراجع أسعار البيع في جميع فئات المنتجات مقارنة بمستويات الأسعار الاستثنائية الملاحظة خلال الفصل الأول من سنة 2022، مما أدى إلى مقارنات أقل ملاءمة على أساس سنوي.

وسجل رقم معاملات الأسمدة الفوسفاطية، برسم الفصل الأول، تراجعا نسبته 27 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية بالعملة المحلية، نظرا لتأثره خصوصا بتراجع أسعار الأسمدة الفوسفاطية .

وفي المقابل، تم تعويض هذا التراجع جزئيا بارتفاع أحجام المبيعات، مدعومة بتحسن الطلب من سنة لأخرى، وذلك بفضل ولوج أفضل للأسمدة الفوسفاطية من الفلاحين ومستويات الطلب الأضعف خلال الفصل الأول من سنة 2022.

وأبرز المكتب أن رقم معاملات الصخور أظهر، من جهته، انخفاضا نسبته 38 في المائة، بينما تراجع رقم معاملات الحامض الفوسفوري بنسبة 61 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية بالعملة المحلية، وفسر هذه النتائج، بالأساس، بتراجع الأسعار وتقلص أحجام الصادرات نحو المناطق المستوردة الرئيسية، وذلك نظرا لظروف السوق غير المواتية وفائض مخزون الأسمدة الفوسفاطية الذي أثر على فرعي الصخور والحامض.

وعلاوة على ذلك، أسفر تقليل الإعانات الحكومية، لاسيما بالهند وإندونيسيا، عن عقلنة استعمال الفوسفاط في هذه المناطق.

أما بشأن الهامش الخام، فقد ارتفع ليبلغ 18,500 مليار درهم، مقابل 37,976 مليار درهم قبل سنة.

ويرجع هذا الانخفاض البارز، بالأساس، إلى مخزون المواد الأولية المكونة سابقا بتكاليف مرتفعة وكذا بتراكم مهم في المخزون سنة 2022.

وبالنسبة للناتج التشغيلي المعدل والموطد للمجموعة قبل الإهلاك والاستهلاك (EBITDA) ، برسم الفصل الأول من سنة 2023، فقد ارتفع إلى 7,673 مليارات درهم، مقابل 28,084 مليار درهم المسجل قبل سنة، مما أدى إلى هامش الناتج التشغيلي المعدل والموطد للمجموعة قبل الإهلاك والاستهلاك بلغ 20 في المائة.

وفيما يتعلق بالخزينة وما يوازيها، فإنها ارتفعت لتصل إلى 16,146 مليار درهم عند متم يونيو 2023.

ومن جانبها، بلغت المديونية المالية الصافية 61,991 مليار درهم، بمعدل رافعة مالية قدرها 2,09 مرة مقارنة بـ1,02 مرة، المسجلة عند متم دجنبر 2022.

وفضلا عن ذلك، أورد البلاغ أن المجموعة تحظى بمكانة جيدة تسمح لها بالاستفادة من انتعاش الطلب بالفصل الثاني وتحقيق نتائج ملموسة سنة 2023، وذلك بفضل مقاربتها المنضبطة ونجاعتها التشغيلية وكذا مرونتها التجارية وكفاءتها من حيث التكاليف.

ومن هذا المنطلق، أحرزت المجموعة تقدما جوهريا في برامجها الاستثمارية الرامية إلى الرفع من القدرة الإنتاجية وتعزيز مبادراتها ذات الصلة بالمشاريع البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، منها برنامج تدبير الماء (إنجازات بارزة في مجال بناء خط الأنبوب المائي بالجرف الأصفر وبدء تشغيل مصنعين جديدين لتحلية المياه ).

وبالإضافة إلى ذلك، تبرع المكتب الشريف للفوسفاط بمليار درهم للصندوق الخاص بتخفيف آثار الزلزال الأخير بالمغرب، وهي مساهمة استثنائية تبرز دعم المجموعة وتضامنها مع المجهود الوطني الذي كان له صدى عالميا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.