تجديد الثقة في السيد عبد السلام أحيزون بالإجماع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى

0

أعيد انتخاب السيد عبد السلام أحيزون بالإجماع رئيسا للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى لولاية جديدة، وذلك خلال الجمع العام العادي للجامعة المنعقد بالرباط يوم الجمعة 28 يوليوز 2023 .

وحضر أشغال هذا الجمع العام العادي برسم الموسم الرياضي 2021-2022 إلى جانب السيد رئيس الجامعة وأعضاء المكتب المديري، و العصب الجهوية و الأندية والجمعيات الرياضية المصنفة ضمن الخمسين الأوائل، كل من السيد الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والسيد مدير الرياضة لذات الوزارة ، والكاتب العام للجنة الوطنية الأولمبية المغربية، وممثل السيد والي جهة الرباط سلا القنيطرة.

بعد التحقق من الصلاحيات ومن توفر النصاب القانوني، تم الإعلان عن افتتاح أشغال الجمع العام العادي.

وبعد الكلمة الافتتاحية للسيد رئيس الجامعة، تم عرض التقريرين الأدبي والمالي وتقديم مشروع ميزانية 2023، ثم عرض تقرير مندوب الحسابات برسم موسم 2021-2022، وبعد التداول في التقريرين الأدبي والمالي تمت المصادقة عليهما بالإجماع، كما صودق بالإجماع على الميزانية برسم 2023، وتعيين مندوب الحسابات لسنة جديدة. بالإضافة إلى التداول بشأن المقترحات المقدمة للجمع العام من طرف الأندية والجمعيات الرياضية والعصب الجهوية.

بعد ذلك شرع الجمع العام العادي في عملية انتخاب رئيس الجامعة وأعضاء المكتب المديري وفق اللائحة الوحيدة المقدمة للترشيحات لوكيلها السيد عبد السلام أحيزون، حيث أسفرت عملية التصويت عن انتخاب وكيل اللائحة السيد عبد السلام أحيزون بالإجماع، رئيسا للجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى لولاية مدتها اربع سنوات.

في كلمته تقدم السيد رئيس الجامعة بالشكر للحاضرين على الثقة التي حضي بها من طرف الجمع العام، معربا عن إصراره لمواصلة ومضاعفة الجهود، لتأمين استمرارية المرفق العام الرياضي لألعاب القوى الوطنية وصون المكتسبات التي تم تحقيقها خاصة بعد تفعيل البرنامج التعاقدي لتأهيل ألعاب القوى ببلادنا. وأكد أن هذا البرنامج رسمه بحكمة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، ووفر له كل وسائل التمويل الضرورية وتكرم بإعطاء الإنطلاقة الميمونة لأوراشه والإشراف الفعلي على تدشين العديد منها.

وأوضح أن الجامعة ستستمر في وضع العداء في صلب اهتماماتها وانشغالاتها إلى جانب دعم التأطير التقني لإعداد النخب الواعدة وتوسيع البنيات التحتية الرياضية من بينها حلبات مطاطية وملاعب بمواصفات دولية.

وأبرز أن الجامعة ستواصل التصدي لظاهرة المنشطات وفق برنامج مكثف للمراقبة مع اعتماد إجراءات احترازية وتحسيسية في أفق استئصالها بتنسيق مع وحدة الأخلاقيات التابعة للإتحاد الدولي لألعاب القوى والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات.

في ختام أشغال الجمع العام تمت تلاوة نص البرقية المرفوعة إلى السدة العالية بالله، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.